Driouchcity.net

رغم الأزمة مع إسبانيا.. مغاربة مليلية لقاو كيفاش يدوزو العيد فالناظور
متابعة

بعد إغلاق المعابر الحدودية بين المغرب وإسبانيا على مستوى مدينتي سبتة ومليلية، منذ مارس من العام الماضي، شرع كثير من المغاربة ممن يقطنون في مدينة مليلية في رحلة إلى “مالقة” الإسبانية ثم التوجه منها إلى الناظور، شمال شرق المغرب، من أجل قضاء عطلة عيد الأضحى.

وكشفت صحيفة “مليلية هوي” الإسبانية، أن رئيس جمعية “مليلية للسفر”، إلديفونسو مينينديز، أكد أنه “لم يبق هناك أي مكان عمليا هذا الأسبوع (في الرحلات) بين المدن الأندلسية والمغربية”، مشيرا إلى “نفاد المقاعد بعد أن كانت خمس رحلات في الأسبوع ورحلتان خاصتان”.


ونقلت الصحيفة عن مينينديز قوله إنه “على الرغم من حقيقة أن الإصابات بفيروس كورونا قد انتعشت في الأسابيع الأخيرة في مليلية وبقية إسبانيا، إلا أنهم لم يقدموا على إلغاء الرحلات بل كانت هناك رغبة كبيرة في السفر”، لافتا إلى “أن الناس يشجعون أنفسهم على السفر بعد تلقيح العديد من الأشخاص”.


وبشأن عيد الأضحى، ذكر المصدر ذاته أن “العديد من المسلمين ينتهزون الفرصة للاحتفال بالعطلة مع أسرهم، والأمر نفسه بالنسبة للمسلمين المغاربة في مليلية على الرغم من إغلاق الحدود البرية منذ مارس 2020 لمنع انتشار جائحة فيروس كورونا”، مؤكدا أن “رحلة العودة إلى المغرب أكثر تعقيدا”.وبخصوص إلغاء السفر بسبب الارتفاع الحاد في عدد الإصابات، نفى مينينديز “حدوث إلغاء للسفر خوفًا من انتعاش إصابات فيروس كورونا التي حدثت في الأسابيع الأخيرة”، وقال “ما يحدث هو أنه لم يعد هناك المزيد من المقاعد في الرحلات الجوية من ملقة إلى الناظور أو فاس”.



Commentaires (0)



-

لتصفح الموقع بنسخته الكاملة إضغط على الويب

Facebook YouTube Channel Mobile Google+