Driouchcity.net

هام للجالية.. ميناء سيت لن يستقبل غير الحاملين لتذاكر السفر
متابعة

يخشى منظمو عملية “مرحبا 2021” توافد مغاربة جدد، لا يتوفرون على تذاكر سفر، إلى ميناء سيت ويُذّكرون بأن بيع التذاكر محظور داخل الميناء.

في مقال، نُشر أمس الاثنين 19 يوليوز، تم التوصل إلى حل للوضعية المأزومة في ميناء سيت.

وللتذكير، فإن هذا الميناء عرف توافد مئات المغاربة المقيمين بالخارج بالرغم من أن العديد منهم لم يحجزوا مسبقا تذاكر سفرهم خلافا لما هو مطلوب.


ودفع حجب خدمة الزبناء من قبل مالك السفينة المعنية، أنتيرشيبينغ (Intershipping)، الأشخاص “بدون تذاكر” إلى التجمهر في موقف سيارات الميناء الفرنسي، مما تسبب في تعطيل البرنامج وفي عرقلة المركبات، إلى درجة تطلب تدخل الصليب الأحمر.

“لا مراحيض ولا علب قمامة ولا وسائل لمكافحة كوفيد-19. إن الظروف المعيشية في موقف السيارات في الميناء غير مقبولة”، يؤكد هذا العضو في خلية الأزمة التي أحدثت وتم إرسالها إلى عين المكان لحل المشكلة.


في الواقع، لنزع فتيل الأزمة، يوم الأحد 18 يوليوز، سمح للأشخاص الذين لا يتوفرون على تذاكر سفر بالصعود إلى السفينة مجانا، ولكن بدون سيارتهم.

ونظرا لقلة الأماكن المتاحة في موقف سيارات سفينة رومانتيكا، تم اقتراح نفس الحل على المسافرين الذين لديهم تذاكر سفر، ولكن على عكس أولئك الذين “ليست لديهم تذاكر”، سيتم إعادة سياراتهم إلى الوطن بعد عشرة أيام، خلال رحلة مبرمجة يوم 28 يوليوز.

وسيتعين على المغاربة المقيمين بالخارج الذين يحملون تذاكر ويريدون السفر إلى المغرب بسيارتهم انتظار موعد جديد، وسيقوم مالك السفينة بدفع تكاليف إقامتهم في الفندق.

كما وافقت شركة أنتيرشيبينغ على تغطية تكاليف تأجير السيارات في المغرب للمغاربة المقيمين في الخارج الذين يحملون تذاكر وغير قادرين على مرافقة سياراتهم على نفس السفينة.

ومن المقرر أن تغادر السفينة المقبلة يومي 21 و22 يوليوز. وقد أعدت مجموعة رحال، متعهد تقديم الطعام على متن سفن أنتيرشيبينغ، وجبة خاصة للرحلة يوم الأربعاء 21 يوليوز، الذي يصادف عيد الأضحى.



Commentaires (0)



-

لتصفح الموقع بنسخته الكاملة إضغط على الويب

Facebook YouTube Channel Mobile Google+